النجاح - أعلن مكتب التحقيقات الفيدرالي، أن وكالات إنفاذ القانون في الولايات المتحدة، استردت 2.3 مليون دولار، وهو ما يمثل غالبية المبلغ المدفوع كفدية للمخترقين الذين هاجموا خط أنابيب كولونيال الشهر الماضي.

واشنطن - سبوتنيك. وذكر مكتب التحقيقات الفيدرالي، في بيان نشره اليوم، أن "مكتب التحقيقات قاد عملية حكومية أميركية لمصادرة 2.3 مليون دولار من العملات المشفرة المدفوعة لمبتزين برامج الفدية (دارك سايد)، والتي استهدفت شركة (كولونيال بايب لاين)".

ذكر تعميم داخلي أرسل، الخميس الماضي، إلى مكاتب الادعاء في أنحاء الولايات المتحدة أن المعلومات عن التحقيقات في هجمات البرمجيات الخبيثة يجب تنسيقها مركزيا مع قوة عمل تشكلت حديثا في واشنطن.

جاء ذلك بعد هجوم إلكتروني اخترق شبكة خطوط أنابيب "كولونيال"، إذ توقفت شبكة خطوط الأنابيب البالغ طولها 8900 كيلومتر بسبب هجوم إلكتروني هو الأخطر على الإطلاق، ما منع تدفق البنزين والديزل ووقود الطائرات من ساحل خليج المكسيك إلى الساحل الشرقي الأمريكي عدة أيام.

وقالت كولونيال إنها قررت أن تدفع للمتسللين الذين اخترقوا أنظمتها حوالي خمسة ملايين دولار لاستعادة السيطرة على الشبكة.