النجاح - قفزت أسعار النفط اثنين في المئة، الجمعة، بعد ثلاثة أيام من الخسائر مدفوعة بعاصفة تتشكل في خليج المكسيك. 

لكن الأسعار في طريقها لتسجيل خسائر اسبوعية مع تأهب المستثمرين لعودة الخام الايراني،  عقب إعلان مسؤولين بأن طهران والقوى العالمية أحرزت تقدما في المحادثات المرتبطة بالاتفاق النووي، بحسب رويترز. 

وختم خام برنت  الجلسة مرتفعا، 1.33 دولارا بما يعادل اثنين في المئة عند 66.44 دولار للبرميل، وصعد خام غرب تكساس الوسيط 1.64 دولار أو 2.65 في المئة ليتحدد سعر التسوية عند 63.54 دولار للبرميل.

وكان المركز الوطني للأعاصير بالولايات المتحدة قد قال إن فرص تحول عاصفة تتشكل فوق غرب خليج المكسيك إلى إعصار تصل إلى 40 في المئة خلال اليومين المقبلين.

وأثرت على المكاسب توقعات باحتمال إضافة إيران مليون برميل خام أو أكثر يوميا لإنتاج النفط في وقت لاحق من الصيف الجاري.

وتراجع الخامان نحو ثلاثة بالمئة خلال الأسبوع بعدما قال الرئيس الإيراني حسن روحاني إن واشنطن مستعدة لرفع العقوبات عن قطاعات النفط والمصارف والشحن الإيرانية.