نابلس - النجاح - أعلنت نقابة الصرافين في لبنان، عن تثبيت سعر شراء الدولار بألفي ليرة لبنانية كحد أقصى، وكان قد سجل أرقاما قياسية، إثر الأزمة الاقتصادية والسياسية الخانقة التي شهدتها البلاد.

ويرى خبراء اقتصاديون، أن هذه الخطوة قد تكون تمهيدا لرفع سعر صرف الدولار رسميا، من 1500 ليرة المستقر منذ التسعينات، إلى 2000 ليرة.

وكان رئيس الحكومة اللبنانية حسان دياب، أعلن مساء أمس الثلاثاء، تشكيلة حكومته الجديدة بعد 34 يوما على تكليفه، وضمت وجوها جديدة، ووصفت بحكومة الاختصاصيين التي يؤمل أن تدفع بالبلاد للخروج من أزمتها، حيث انزلقت الاحتجاجات التي انطلقت في 17 أكتوبر، منذ نهاية الأسبوع الماضي إلى أعمال شغب في وسط العاصمة.

يشار إلى أن الدولار الواحد يساوي 1515.1 ليرة لبنانية حاليا.