وكالات - النجاح - أعلن مدير مشروع "بي.بي"، الشركة المطورة لحقل الرميلة النفطي في محافظة البصرة جنوبي العراق، أن الإنتاج في الحقل العملاق بلغ 1.5 مليون برميل يوميا.

وقال مدير المشروع نيك وايت، للصحفيين في الحقل، إن "تعزز الإنتاج في الرميلة يرجع إلى تركيب منشآت خام جديدة وحفر آبار جديدة وزيادة عمليات ضخ المياه"، مشيرا إلى أن الأمر يساعد في دفع النفط إلى السطح مما يتغلب على تقلص الإنتاج من حقول مثل الرميلة وغرب القرنة والزبير ومجنون.

أضاف أن "دعم برنامج ضخ المياه والنفط تطلب الحفر.. لدينا ثماني منصات حفر في الوقت الحالي و11 منصة تركيب".

وذكر وايت، أن منشأة إنتاج جديدة ركبت في الحقل مزودة بوحدات لإزالة الملوحة والمياه ستساعد أيضا على إنتاج نفط ذي جودة عالية.

وأعرب المدير العام للمشروع، أن الشركة "بي. بي." تعتزم تركيب أربع منشآت إنتاج جديدة في حقل الرميلة الجنوبي وأخرى في الحقل الشمالي بهدف وصول الإنتاج إلى 2.1 مليون برميل يوميا.

وشدد على أن "عدد الآبار المنتجة للنفط أصبح يتجاوز الخمسمئة إضافة إلى أكثر من 170 مضخة كهربائية غاطسة تعمل في الحقل".

ويضخ حقل الرميلة النفطي، الذي تقدر احتياطياته بنحو 17 مليار برميل، الجانب الأكبر من إجمالي إنتاج النفط في العراق.