النجاح - استقبل رئيس الوزراء د. رامي الحمد الله، اليوم الأربعاء، في مكتبه برام الله، وفدا من رجال الاعمال الفلسطينيين في تركيا، بحضور وزيرة الاقتصاد الوطني عبير عودة.

ورحب الحمد الله بالوفد، مطلعاً إياهم على آخر التطورات السياسية والاقتصادية، خاصة الإجراءات الإسرائيلية والانتهاكات المتواصلة بحق أبناء شعبنا وممتلكاتهم ومقدساتهم.

وأكَّد رئيس الوزراء على أهمية زيارة أبناء شعبنا المغتربين لوطنهم، لا سيما رجال الأعمال، داعيًا رجال الأعمال الفلسطينيين في العالم لتعزيز الاستثمار في فلسطين، خاصة في قطاع الطاقة، لدعم صمود المواطنين وثباتهم على أرضهم، إضافة لتوفير فرص العمل للشباب.

وبحث الحمد الله مع الوفد سبل فتح آفاق التعاون الفلسطيني التركي، من خلال تشجيع الاستثمار التركي في فلسطين، مشيرًا إلى الحوافز التي تقدِّمها الحكومة لتشجيع الاستثمار، وخلق بيئة مناسبة لذلك.

وأشاد رئيس الوزراء بموقف تركيا، قيادة وحكومة وشعبًا، الداعم للقضية الفلسطينية، إضافة لدعمها الاقتصادي من خلال اللجنة الاقتصادية المشتركة، والتي كان من أبرز نتائجها المدينة الصناعية في جنين، والتي ستوفّر أكثر من (15) ألف فرصة عمل.

من جانبه أطلع الوفد رئيس الوزراء على وضع اتّحاد رجال الأعمال الفلسطينيين في تركيا، وأهم إنجازاته وخطَّطه المستقبلية لدعم الاقتصاد الفلسطيني، خاصة عبر الاستثمار وتشجيع المستثمرين الأجانب للاستثمار في فلسطين.