وكالات - النجاح - أعلنت الولايات المتحدة أن الرئيس دونالد ترمب ونظيره الصيني شى جين بينغ اتفقا على وقف تطبيق رسوم جمركية جديدة لمدة 90 يوما للسماح بإجراء محادثات بين البلدين.

واجتمع الرئيسان في الأرجنتين، بعد انتهاء أعمال قمة مجموعة العشرين، وذلك في أول لقاء بينهما منذ بدء "حرب تجارية" بين الجانبين هذا العام. وتقول الصين إنها وافقت على عدم فرض أي رسوم تجارية جديدة بعد 1 يناير المقبل.

ووافق زعماء مجموعة العشرين، في القمة التي عقدت في وقت سابق يوم السبت، على إعلان مشترك يشير إلى الانقسامات حول التجارة، لكنه لم ينتقد الإجراءات الحمائية التي تتبعها أي دولة.

وقبيل القمة، قال ترمب لوسائل الإعلام الأمريكية إنه يتوقع المضي قدما في خطط زيادة رسوم جمركية على سلع صينية من 10 في المائة إلى 25 في المائة بداية يناير المقبل، وتم فرض هذه الرسوم للمرة الأولى في سبتمبر الماضي.

وأعلن البيت الأبيض تعليق هذه الخطة الآن لمدة 90 يوما، لكنه قال: "إذا لم يتمكن الطرفان في نهاية هذه الفترة من التوصل إلى اتفاق، فسيتم زيادة الرسوم بالنسب المقررة من 10 إلى 25 في المائة".

وأضاف البيت الأبيض أن الصين وافقت على شراء كمية "كبيرة للغاية" من المنتجات الزراعية والطاقة والصناعية وغيرها من المنتجات الأمريكية.

وقال التلفزيون الحكومي الصيني في وقت سابق: "لن يتم فرض أي رسوم إضافية بعد الأول من يناير 2019، وسوف تستمر المفاوضات بين الجانبين".

وفرض الجانبان رسوما جمركية متبادلة على سلع بقيمة مليارات الدولارات. وطالت الرسوم الأمريكية واردات من الصين بقيمة 250 مليار دولار منذ يوليو. وفي المقابل، فرضت الصين رسوما على بضائع أمريكية تبلغ قيمتها 110 مليار دولار.