النجاح - أبرمت أبوظبي، ممثلة بشركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك"، الثلاثاء، اتفاقية امتياز حصلت بموجبها شركة "إيني" الإيطالية للنفط والغاز على 25 في المائة في مشروع عملاق للغاز الحامض البحري، وتضم منطقة امتياز "غشا" حقول " الحيل" و"غشا" و"دلما" البحرية.

وقالت وكالة أنباء الإمارات إنه وفقا لبنود الاتفاقية، التي تعد أول اتفاقية امتياز للغاز عالي الحموضة، تتحمل "إيني" نسبة 25 في المائة من المصاريف التطويرية للمشروع الذي تبلغ تكلفته عدة مليارات من الدولارات.

ويأتي الإعلان عن الاتفاقية عقب اعتماد المجلس الأعلى للبترول خطة أدنوك الجديدة للغاز، التي تهدف لتحقيق أقصى قيمة من مكامن الغاز في أبوظبي، ودعم جهود دولة الإمارات لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز مع إمكانية التحول إلى تصديره.

ووقع الاتفاقية، التي تسري لمدة أربعين عاما، كل من وزير دولة الرئيس التنفيذي لشركة بترول أبو ظبي الوطنية "أدنوك" ومجموعة شركاتها، سلطان بن أحمد الجابر، والرئيس التنفيذي لشركة "إيني" كلاوديو ديسكالزي.

وسيسهم المشروع في تطوير مركز للغاز عالي الحموضة في المنطقة، كما أنه سيحقق العديد من المنافع للاقتصاد المحلي من خلال برنامج أدنوك لتعزيز القيمة المحلية المضافة، "الذي يهدف لتعزيز المحتوى المحلي وتوثيق التعاون مع شركات القطاع الخاص وإتاحة المزيد من الفرص التجارية أمامها، بما يسهم في تعزيز النمو الاقتصادي والاجتماعي وتوفير وظائف إضافية للمواطنين في هذا القطاع الهام".

وقال الجابر: "تماشيا مع توجيهات القيادة بتطوير الموارد الهيدروكربونية وتحقيق أقصى قيمة ممكنة منها، تأتي هذه الاتفاقية لتسهم في ضمان إمدادات اقتصادية ومستدامة من الغاز تلبي احتياجات دولة الإمارات، حيث يعد هذا الالتزام أحد ركائز استراتيجية أدنوك المتكاملة 2030 للنمو الذكي".

وأضاف: "يمثل تطوير الموارد البحرية من الغاز عالي الحموضة في حقول "الحيل" و"غشا" و"دلما" بأسعار تجارية، مرحلة مهمة ستسهم في تحقيق هدفنا الاستراتيجي لتحقيق الاكتفاء الذاتي من الغاز مع إمكانية التحول إلى تصديره".