النجاح -  بحث وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات علام موسى، مع ممثل منظمة التعاون الاسلامي لدى فلسطين السفير أحمد الرويضي، ومسؤول قطاع التنمية في المنظمة علي صافي، اليوم الأربعاء، سبل التعاون لدعم قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

وأشاد موسى بدور المنظمة الجامع للعالم الاسلامي، التي توازي مؤسسات أممية من حيث الدور والبرامج والحوار الذي تديره على المستوى الدولي.

واستعرض قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بما فيه من تحديات وفرص، والمعيقات من قبل الاحتلال الاسرائيلي ودور الوزارة في دعم القطاع الخاص وتوفير بيئة تنظيمية تسمح بالمنافسة العادلة وتدعم الريادة والمشاريع الناشئة وتحمي المواطن في الوقت ذاته.

بدوره، أكد السفير الرويضي أهمية التعاون مع المؤسسات الحكومية الفلسطينية، لا سيما وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، التي تشرف على قطاع هام وحيوي يمكن الاستثمار فيه.

وشدد على أن المنظمة على استعداد للدعم في الكثير من المجالات، واستعرض برامج المنظمة ورؤيتها وآلية عملها والمجالات التي من الممكن التعاون فيها في القطاع التقني.