النجاح - بعد تصدر أمريكا لـ13 عاما  أعلى مستوى لثقة المستهلكين في الإقتصاد الأمريكي، تراجعت ثقتهم خلال شباط/ فبراير الحالي.

وأظهر تقرير جامعة "ميشجان" الأمريكية لثقة المستهلكين، أن مؤشر الثقة تراجع إلى 95.7 نقطة خلال الشهر الحالي مقابل 98.5 نقطة خلال كانون ثاني/يناير الماضي.

وجاء تراجع المؤشر الرئيسي لثقة المستهلكين نتيجة تراجع المؤشر الفرعي لتوقعات المستهلكين.

كما  تراجع مؤشر الأوضاع الحالية الذي يقيس نظرة الأمريكيين تجاه أوضاعهم المالية الشخصية هامشيًا إلى 111.2 نقطة، مقارنة مع 111.3 نقطة الشهر السابق.

وأكد "ريتشارد كورتين" كبير خبراء الاقتصاد المسؤولين عن المسح، على أن الثقة مازالت جيدة للغاية، حيث أنها مازالت عند واحد من أعلى خمسة مستويات لها خلال العقد الماضي.

وأشار "كورتين" إلى أن بيانات المسح أظهرت الانقسام الحزبي الحاد للأمريكيين حيث تراجعت توقعات الديمقراطيين إلى مستويات منخفضة قياسية، في حين ارتفعت توقعات الجمهوريين لتقترب من مستويات قياسية.