النجاح - خاص: تشهد أسعار اللحوم البيضاء ارتفاعاً ملحوظاً ، في ظل الأجواء الباردة التي ضربت المنطقة،وتفاوت سعر الكيلو في بعض المحافظات في بين 15  - 16 شيكلاً،.

وقفزت اسعار لحوم الدواجن خلال ايام قلقيلية بمقدار أربعة شواكل للكيلو الواحد خلال أقل من ثلاثة أيام، بعد أن كان الكيلو يباع الأربعاء الماضي بـ 11 شيكلاً، ومع اشتداد الأجواء الباردة، قفز يوم الخميس الى 13 ووصل السبت والأحد الى 15 شيكل.

في السياق، ارجع رئيس حماية المستهلك بمحافظة نابلس المهندس اياد عنبتاوي اسباب ارتفاع الاسعار الى نفوق آلاف طيور الدواجن خلال موجة الصقيع الأخيرة.

وقال عنبتاوي في تصريح لـ "النجاح الإخباري" الاثنين أن ما حدث هو تناقص الكميات المعروضة مقابل زيادة الطلب على لحوم الدجاج.

وأضاف عنبتاوي أن السعر يخضع لمعادلة العرض والطلب في السوق المحلية.

ورجح عنبتاوي ان تعود الأسعار الى طبيعتها خلال الربيع القادم مع تحسن الحالة الجوية.

ودعا عنبتاوي في الوقت ذاته وزارة الزراعة والجهات المعنية الى ضرورة تنظيم حملات توعوية للمزراعين،ووضع خطة عمل بالتنسيق معهم لتفادي الخسائر والحيلولة دون ارتفاع اسعارها بما يناسب وضع المستهلكين.

وتكشف الأرقام المنشورة ان حوالي 34 مليون طير من الدجاج اللاحم يوجد في الضفة الغربية وفقاً لآخر الاحصائيات المتوفرة قبل عامين، موزعة على 2439 مزرعة، وتوجد 342 مزرعة للدجاج البياض و82 مزرعة لتربية الحبش.

ويساهم قطاع الدواجن بـ 40-50% من إنتاج الثروة الحيوانية في فلسطين، في حين تشير التقديرات إلى أن معدل استهلاك الفرد في الضفة الغربية من الدجاج اللاحم هي 16 دجاجة لكل فرد سنوياً.

وفي قطاع غزة 12 دجاجة لكل فرد سنوياً؛ وعليه يكون استهلاك الضفة من الدجاج اللاحم سنوياً ما بين 36-40 مليون دجاجة، واستهلاك قطاع غزة 19 مليون دجاجة سنوياً؛ علماً أن نسبة الوفيات في مزارع اللاحم بلغت 10%.