النجاح - توفي المخرج السينمائي جيمس ريدفورد، ابن الممثل الأميركي روبرت ريدفورد، بعد معاناة مع مرض السرطان بحسب ما ذكره تقرير نشره موقع Le Figaro الفرنسي.

ونقل الموقع عن وكالة الأنباء الفرنسية AFP ما أعلنته مساعِدة الممثل في مجال الدعاية سيندي بيرجي حيث قالت "إن عائلة المخرج والناشط البيئي، 58 عاماً، تعيش حالة من الحداد في هذه الظروف الصعبة، وتتمنى أن يتم احترام خصوصياتها".

وبدورها، كشفت زوجة الراحل، كايلي ريدفورد، من خلال حسابها على "تويتر" أنه توفي منذ أيام في منزل الأسرة في كاليفورنيا، وكتبت: "قلبنا مكسور. عاش حياة جميلة. كان الجميع يحبّونه. لا شكّ في أنهم سيشعرون بالأسف لرحيله". وتفاعل معها الكثير من الناشطين الذين عبّروا عن حزنهم وأسفهم لرحيل المخرج متمنيةً للعائلة أن تتمكن من تجاوز حزنها.

ويشار إلى أن الأب والابن أسّسا في العام 2005 مركز ريدفورد، وهو عبارة عن منظّمة غير حكومية تقدّم الدعم للأفلام التي تتناول قضايا بيئية ومناخية.