النجاح - أصدرت سلطات الاحتلال الإسرائيلي مؤخراً، قرارا يقضي بوقف تنفيذ الأعمال في مشروع توليد الطاقة النظيفة بواسطة الخلايا الشمسية، والذي كان يهدف لتشغيل محطة تحلية المياه المالحة التابعة للمشروع الواقع في قرية "مرج نعجة"، شمال مدينة أريحا.

وقالت رئيس سلطة جودة البيئة الفلسطينية عدالة الأتيرة، لـِ "النجاح الإخباري" اليوم السبت، إن المشروع كان ماضياً بالتقدم لوضع ألواح الخلايا الشمسية في المحطة بالقرب من بئر للمياه على مساحة محصورة، كي يستفيد منه مزارعي القرية.

وأكدت الأتيرة أن ما يسمى الإدارة المدنية الإسرائيلي أوقفت العمل في المشروع بحجة إقامته على أراضي مصنفة "ج"، وبزعم أنه سيوضع على بناء مخالف وهو كلام عري من الصحة.

وأشارت الأتيرة إلى أن الاحتلال يسعى بخطوة كهذه إلى وضع العراقيل أمام أي مشاريع تحاول السلطة الفلسطينية تنفيذها بهدف المساهمة في الحد من تلوث المناخ، واستخدام مصادر الطاقة النظيفة، لافتة إلى أن إفشال المشروع يؤدي إلى ظاهرة تملح مياه المزارعين وعدم انتفاعهم من موارد طبيعية هي من حق أي إنسان.

وأفادت بأن تشغيل خلايا الطاقة الشمسية في المحطة هدف إلى الحد من التكاليف المالية المترتبة على استهلاك الطاقة الكهربائية من الشبكة القطرية، كذلك استقلال الطاقة عن تلك التي يديرها الاحتلال.

وذكرت الأتيرة أن المشروع ممول من الحكومة البلجيكية بتكلفة 70 ألف دولار، وجاء مشتركاً بين سلطة المياه، والطاقة، وجودة البيئة، بتنفيذ مؤسسة UNDP.