وكالات - النجاح الإخباري - أعرب أحمد أبو الغيط، الأمين العام لجامعة الدول العربية، عن قلقه حيال الاشتباكات التي شهدتها طرابلس ومصراتة خلال اليومين الماضيين مما أسفر عن سقوط ضحايا من المدنيين الليبيين.

وقال جمال رشدى، المتحدث الرسمي باسم الأمين العام، اليوم الأحد في بيان صحفي، إن أبو الغيط يعتبر تجدد اللجوء الى السلاح والاشتباكات المسلحة، بغض النظر عن أطرافها، أمرا مقلقا، وحث السلطات الليبية المختصة على اتخاذ الإجراءات اللازمة لاستعادة الأمن.

وأهاب المتحدث بجميع الفاعلين السياسيين أن يضطلعوا بمسؤولياتهم نحو توحيد مؤسسات الدولة الليبية، وفي مقدمتها المؤسسات العسكرية والأمنية، كجزء هام من استعادة الاستقرار في ليبيا.