وكالات - النجاح - أكد رئيس المجلس الأرثوذكسي اللبناني روبرت أبيض أن موقف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين من الأحداث في لبنان، زرع الأمل في نفوس اللبنانيين.

وقال في مقابلة مع وكالة "تاس" الروسية: "نعلم من التاريخ أن موسكو قدمت دائما لمساعدة بلدنا في اللحظات الصعبة ومدت يد الصداقة. مثل هذا الدعم مهم للغاية بالنسبة لنا الآن عندما يكون هناك ضغط خارجي قوي على لبنان".

وأضاف: "كانت سياسة روسيا دائما متوازنة وأخذت بشكل موضوعي في الاعتبار الحقائق السائدة".

وتابع: "لذلك، نرحب باستعداد موسكو لتقديم مساعدة فعالة لتسوية سياسية داخلية، ومساعيها للمصالحة بين الأطراف على أساس النية السليمة والحوار".

وأشار إلى أن "دور روسيا ضروري للحفاظ على الوجود المسيحي في الشرق الأوسط، مؤكدا أن "تشديد الرئيس فلاديمير بوتين على ضرورة عدم جواز إراقة الدماء، تغرس في قلوبنا الأمل في ألا نترك دون حماية من هجوم القوى المتطرفة"

وقال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في وقت سابق اليوم: "نحن على اتصال مع كافة الأطراف السياسية تقريبا في لبنان، وسنواصل ذلك من أجل تحقيق التسوية، ودون إراقة الدماء التي لا تصب في مصلحة أحد، خاصة أن الأوضاع في الشرق الأوسط على حافة التوتر الدائم في الآونة الأخيرة".

وأضاف: "سنفعل كل ما بوسعنا لإقناع كافة أطراف العملية السياسية في لبنان بضرورة تغليب المنطق والتوصل إلى اتفاق".