وكالات - النجاح - دعا المتحدث باسم حركة النهضة فتحي العيادي النيابة العامة التونسية إلى التحقيق في "التخطيط لاغتيال" رئيس الجمهورية قيس سعيّد.

وفي تصريحات لإذاعة "موزاييك"، اليوم السبت قال العيادي إن الحركة منشغلة بما جاء على لسان رئيس الجمهورية قيس سعيّد حول المؤامرات والتخطيط لاغتياله، وتدعو النيابة العمومية إلى التحقيق في الموضوع وإنارة الرأي العام باعتبار أنها ملفات تستهدف أمن البلاد وأمن رئيس الجمهورية.

وتعليقا على تصريح سعيّد حول اعترافه بما يسمي "خارطة طريق"، أكد المتحدث باسم "النهضة" أن عراقة الدولة التونسية تفرض تسييرها وفقا لوجهة عمل ورؤيا للمستقبل، معتبرا أنه دون خارطة طريق ودون حوار لا يمكن لتونس أن تكون في وضع أفضل.

وتابع أن خارطة الطريق يحب أن تنص على رفع الاجراءات الاستثنائية وعودة البرلمان وتشكيل حكومة "ولما لا إجراء انتخابات تشريعية مبكرة" وفق تعبيره.