وكالات - النجاح - قررت السلطات الإسرائيليةاليوم الثلاثاء إسقاط لائحة الاتهام بحق المواطنين مصعب الدعجة، وخليفة العنوز، وإلغاء إجراءات الاعتقال بحسب وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الاردنيين.

وقالت الوزارة إنه "بعد متابعة حثيثة، واتصالات وجهود مكثفة قامت بها وزارة الخارجية ومؤسسات الدولة المعنية".

وأضافت: "ويتم العمل حاليا على ترتيب إجراءات الإفراج عنهما، وتسليمهما للسلطات الأردنية".

و كانت شرطة الاحتلال الإسرائيلية، قد أعلنت اعتقالها الدعجة والعنوز، في 16 أيار/مايو الماضي، وأسندت لهما محكمة إسرائيلية تهما؛ وهي "محاولة تنفيذ أعمال إرهابية ضد أهداف إسرائيلية، إضافة إلى حيازة سكين والتسلل لإسرائيل بشكل غير قانوني".

وقال المحامي خالد محاجنة من هيئة شؤون الأسرى الفلسطينية "المملكة"، في وقت سابق، إن التحقيق مع المحتجزين الأردنيين من المخابرات الإسرائيلية كان وفق طرق سيئة جدا، حيث يحرمونهم من الراحة والنوم ويعزلونهم عن محيطهم ولا يقدم الطعام والشراب لهم كما يجب".

وقالت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين سابقا، إن القنصل في السفارة الأردنية في تل أبيب زار الأردنيَين المحتجزين في إسرائيل، موضحة أن القنصل اطمأن على أوضاعهما، واستمع لطلباتهما، ووَقف على حيثيات ما جرى معهما وسير التحقيقات بشأنهما.