وكالات - النجاح - أفادت مصادر محلية في العراق، اليوم الخميس، بمقتل وإصابة العشرات بينهم مسؤولون في محافظة ديالى في إطلاق نار بين عشائر بسبب خلافات حول مناصب إدارية.

وقالت المصادر في تصريح صحفي، إن "تسعة أشخاص على الأقل حتى الآن قتلوا من بينهم مدير ناحية ابي صيدا، ومدير الجنسية في أبي صيدا ورئيس المجلس البلدي في الناحية إضافة إلى عشرات الجرحى".

وأضافت أن "السلطات المحلية في ديالى فرضت حظرا للتجوال في نواحي أبي صيدا والوجيهية وقضاء المقدادية"، لافتة إلى أن "الأوضاع متوترة جدا حاليا". وفق "سبوتنيك"

وتشهد العراق منذ مطلع أكتوبر الحالي، موجة احتجاجات وتظاهرات شعبية واسعة للمطالبة بمحاربة الفساد وتوفير الخدمات وفرص العمل، وتعرضت التظاهرات للقمع باستخدام الرصاص الحي، وقنابل الغاز المسيل للدموع، ما أسفر عن وقوع عشرات الضحايا.