وكالات - النجاح - أعلنت الأجهزة الأمنية السودانية، عن تمكنها من ضبط خلية مسلحة مكونة من 10 أفراد شمالي الخرطوم، مرتبطة بحركة المتمرد عبد الواحد، وتسعى لتنفيذ اغتيالات وسط المحتجين.

وشهدت مدن سودانية احتجاجات شارك فيها مئات الجمعة. وفرقت الشرطة محتجين خارج مسجد في أم درمان عقب صلاة الجمعة بالقرب من العاصمة الخرطوم مستخدمة الغاز المسيل الدموع.

وقالت وزارة الدخلية، في مؤتمر صحفي، إن الخلية المزعومة "تتبع حركة عبد الواحد محمد نور المتمردة في دارفور".

واتهمت الوزارة، الحركة بالسعى لإحداث فوضى في السودان.

وأضاف أن الأجهزة الأمنية تمكنت من ضبط الخلية في منطقة الدروشاب بالخرطوم بحري، معلنا مقتل أحد أفرادها خلال عملية المداهمة.