النجاح - عقد التحالف العربي لدعم الشرعية، الذي تقوده السعودية في اليمن، اليوم الإثنين، مؤتمراً صحافياً حول الهجمات الصاروخية التي تعرضت لها الرياض مساء أمس، فيما قال المتحدث باسم التحالف العقيد تركي المالكي إن "الهجمات الصاروخية الحوثية انتهاك صريح للقانون الدولي باستهدافها مناطق مدنية".

وأوضح المالكي خلال المؤتمر في الرياض، أن امتلاك جماعة الحوثي لصواريخ باليستية "تطور خطير"، مشيراً إلى أن اليمن "يعاني من تدخلات إيران ودعمها المتواصل للجماعة".

وعرض التحالف العربي بقايا صواريخ إيرانية أطلقها الحوثيين على السعودية، كما عرض صاروخاً مهرباً من إيران تم ضبطه في اليمن، وأشار المالكي إلى أن التحالف ضبط عدة صواريخ من نوع "صياد" إيرانية الصنع قبل وصولها للحوثيين.

وتابع المتحدث باسم التحالف العربي، أنه "يجب محاسبة إيران على تزويدها جماعة الحوثيين بصواريخ باليستية"، مطالباً مجلس الأمن بمحاسبة إيران لخرقها القانون الدولي.

وأوضح أن "إيران تستغل ميناء الحديدة، استغلالاً واضحاً، لتهريب الصواريخ الباليستية لجماعة الحوثي في اليمن".

وتعليقاً على الهجوم السافر الذي استهدف الرياض أمس، قال المالكي إن "المملكة تحتفظ بحق الرد على إيران في الوقت والمكان المناسبين"، موضحاً أن الصاروخ الذي استهدف الرياض هو إيراني الصنع من طراز "قيام".

وأضاف أن جماعة الحوثي المدعومة من إيران أطلقت 104 صواريخ باليستية على السعودية، مشيراً إلى أن "أغلب الصواريخ التي استهدفت السعودية تم إطلاقها من صعدة وعمران".

كما أكد أن التحالف يدعم كل الجهود للوصول إلى حل سياسي في اليمن.