النجاح - قالت قوات سورية الديمقراطية المدعومة من الولايات المتحدة، اليوم، إنها تتقدم من عدة محاور في أطراف مدينة الرقة المعقل الأساسي لتنظيم الدولة في البلاد، في نبأ نشره أيضا المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وبدأت قوات سورية الديمقراطية، وهي تحالف مقاتلين أكراد وعرب يدعمه تحالف تقوده الولايات المتحدة، هجوما على الرقة يوم الثلاثاء من الأسبوع الماضي، بعد حملة استمرت أشهرا لتطويقها.

ويقدر التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة أن ما يتراوح بين ثلاثة وأربعة آلاف متشدد يقاتلون للاحتفاظ بالرقة التي انتزع تنظيم الدولة السيطرة عليها من مقاتلين في المعارضة السورية في 2014 خلال هجوم خاطف سيطرت فيه على مناطق واسعة في العراق وسورية، واستخدم التنظيم الرقة مركزا لقادته العسكريين والإداريين وكمركز للتخطيط لشن هجمات حول العالم.

ولا يزال التنظيم يسيطر على مساحات واسعة في وادي نهر الفرات ومناطق صحراوية شاسعة على الرغم من خسارتها أراضي لصالح قوات "سورية الديمقراطية" والجيش السوري وجماعات أخرى من المعارضة المسلحة في الآونة الأخيرة.