النجاح - قتل 20 شخصا، وأصيب 34 آخرون على الأقل بجروح، اليوم ، في هجوم انتحاري بحزام ناسف استهدف سوقا في بلدة المسيب جنوب بغداد، بحسب ما أفادت مصادر أمنية وطبية.

وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية أن اعتداء إرهابيا نفذه انتحاري يرتدي حزاما ناسفا في السوق الكبير لقضاء المسيب أدى إلى مقتل 20 مواطنا.

واكد ت مصادر طبية إصابة 34 شخصا بجروح في الهجوم وسط بلدة المسيب التي تقع على بعد نحو 60 كيلومترا إلى جنوب بغداد، وجاء الهجوم الذي وقع حوالى الساعة 11,30 صباحا، بعد ساعات قليلة من هجوم مماثل في مدينة كربلاء.

وأسفر الهجوم الذي وقع عند مدخل المرآب الرئيسي للحافلات في وسط المدينة، عن إصابة أربعة أشخاص بجروح، بحسب ما أكد المتحدث باسم شرطة كربلاء لوكالة فرانس برس.

بعيد ذلك، تبنى تنظيم الدولة الهجومين في بيانين منفصلين لوكالة "أعماق" التابعة له، مشيرا في المرتين إلى "عملية استشهادية بسترة ناسفة" تستهدف تجمعا للشيعة.