النجاح - قال وزير الخارجية القطري الشيخ "محمد بن عبد الرحمن آل ثاني" اليوم الثلاثاء،  أنَّ الدوحة مستعدة لقبول جهود الوساطة لتخفيف التوتر بعد أن قطعت دول عربية كبرى العلاقات معها، مضيفًا أنَّ أمير قطر أرجأ خطابه لمنح الكويت فرصة للعمل على إنهاء التوترات الإقليمية.

وتحدَّث الشيخ "تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني" أمير قطر هاتفيًّا مساء الإثنين مع الشيخ "صباح الأحمد الجابر الصباح" أمير الكويت وقرر تأجيل إلقاء كلمة للشعب القطري كما طُلب منه، وقررت الدوحة عدم الرد بإجراءات مماثلة.

وكانت كل من السعودية والإمارات والبحرين ومصر واليمن أعلنت يوم أمس، عن قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر.

وأنضمت السعودية لقطع علاقاتها الدبلوماسية مع دولة قطر وإغلاق المنافذ البرية والبحرية والجوية كافة منها وإليها ومنع دخول أو عبور القطريين إلى السعودية لأسباب أمنية.