النجاح - حذّر الأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، من محاولات العبث بمبادرة السلام العربية لحل القضية الفلسطينية، مؤكدا على تمسّك الجامعة بمبدأ "حل الدولتين" لتسوية الصراع.

وقال أبو الغيط في افتتاح الدورة نصف السنوية العادية لوزراء الخارجية العرب، اليوم الثلاثاء، "إن الفلسطينيين والعرب لم يعد لديهم شريكٌ على الطرف الآخر، فالحكومة الإسرائيلية أسيرة بالكامل لتيارات اليمين المتطرف وجماعات الاستيطان  وهدفها المعلن هو تقويض حل الدولتين عبر فرض أمر واقع استيطاني يحول دون إقامة دولة فلسطينية متواصلة الأطراف".

وأضاف "إننا نتمسك بصيغة الدولتين كحل وحيد للقضية الفلسطينية، وبالمبادرة العربية كخارطة طريق للوصول إلى سلام شامل في المنطقة، ونرصد تصاعد الإجماع الدولي المؤيد لحل الدولتين والرافض لسياسات الاستيطان".