النجاح - اعتقلت الاستخبارات التركية 15 شخصًا يحملون جنسيات عربية بتهمة العمل لصالح جهاز الموساد "الإسرائيلي"، بعد تتبعهم لنحو عام. وفقا لما كشفته صحيفة "صباح" التركية.

وذكرت الصحيفة أن المعتقلين كانوا يجمعون معلومات حول الطلاب الأتراك الذي ينتجون مشاريع للصناعات الدفاعية التركية، وعن الفلسطينيين المناهضين لـ"إسرائيل".

 كما قدموا معلومات عن التسهيلات التركية الممنوحة للفلسطينيين، وقدموا تفاصيل عن جمعيات ومنظمات في تركيا.

وعرضت الصحيفة التركية صور عدة أشخاص ممن يتهمون بأنهم عناصر في خلية التجسس، وقد تم إخفاء عيونهم، والإشارة إلى أسمائهم باأحرف فقط.

وتم استجواب المعتقلين، وجميعهم من أصول عربيّة، وبعد إنهاء المخابرات التركية التحقيق معهم سيتم إعداد لوائح اتهام ضدهم.