وكالات - النجاح - دعا سياسيين أفغان وممثلين عن حركة طالبان، ضرورة رفع أسماء قادة الحركة من القوائم السوداء الدولية.

جاء ذلك في بيان، الأربعاء، عقب محادثات اليوم الثاني بين الطرفين، بالعاصمة الروسية موسكو.

وناشد البيان، جميع الأطراف للعمل من إجل إحلال سلام مستدام في أفغانستان.

وأضاف "تم الاتفاق بخصوص استدامة الاستشارات بين فئات المجتمع الأفغاني، ودعم المفاوضات بين الولايات المتحدة الأمريكية وطالبان، وعدم تدخل الدول الأخرى (بالشؤون الداخلية) لأفغانستان".

وأشار البيان، إلى أهمية دعم المجتمع الدولي لعملية السلام في البلاد.

وقال: "يعتقد المشاركون بضرورة رفع قادة طالبان من قوائم الأمم المتحدة السوداء، وفتح مكتب سياسي رسمي للحركة في قطر، من أجل تحقيق تقدم في محادثات السلام".

وفي تصريح صحفي عقب المحادثات، شدد المستشار الأمني السابق للرئيس الأفغاني، مرشح الرئاسة، حنيف أتمار، على ضرورة أن تكون المفاوضات للتصالح في أفغانستان بمشاركة الحكومة.

وتطرق أتمار، إلى مكافحة طالبان لتنظيم "داعش" الإرهابي، قائلا إن "طالبان تحدثت باهتمامها بشأن مكافحة داعش".