ترجمة : علا عامر - النجاح - ذكرت عدة تقارير بأن الولايات المتحدة  الأمريكية أخبرت الحكومة السورية بأنها على استعداد للإنسحاب من سوريا في حال انسحبت القوات الايرانية بالكامل من المناطق السورية الشمالية.

وأشارت هذه التقارير إلى إنعقاد اجتماع سري في دمشق لوفد أمريكي يضم كبار مسؤولي وزارة الدفاع الأمريكية، والذين قدموا سلسلة من المطالب مقابل قيام الولايات المتحدة بالانسحاب من سوريا.

وكان الإنسحاب الإيراني من المناطق الشمالية السورية مطلب رئيسي من بين جملة هذه المطالب، بالإضافة إلى طلب الحصول على حصة من النفط السوري، وتزويد واشنطن بالمعلومات حول وجود منظمات إرهابية في سوريا.

يذكر بأنه حضر هذا الاجتماع وفد كبير من كبار المسؤولين في وزارة الدفاع السورية، والذين بدورهم رفضوا المقترحات الأمريكية التي وصفوها بالغير مقبولة.

وقال المستشار الخاص للرئيس السوري بشار الأسد "علي مملوك" للوفد الأمريكي خلال الاجتماع :" أنتم هنا كقوة محتلة، فلقد جئتم من دون إذن ويمكنكم المغادرة بالطريقة ذاتها".

وأضاف:" حتى ذلك الحين سنستمر في معاملتكم كقوة محتلة".

كما ورفض المملوك الطلب الأمريكي بشأن إيران، مؤكدا على أن سوريا لن تتخلى عن التحالف مع ايران وحزب الله تحت أي ظرف من الظروف.

ولكن في نهاية الاجتماع قرر كل من الوفدين الابقاء على قنوات الاتصال والتفاوض بينهما إلى حين التوصل إلى إتفاق مشترك.