النجاح - أكد نائب الرئيس الأمريكي، مايكل بينس، أن الولايات المتحدة تملك خيارات عسكرية لحل أزمة كوريا الشمالية، لكنها لا تزال تعول على حلها بطرق سلمية.

وفي حديث لموقع Axios الإخباري قال بينس، اليوم الأربعاء: "لقد أعطى الرئيس (الأمريكي دونالد ترامب) إشارة واضحة إلى أن جميع الخيارات مطروحة.. تملك الولايات المتحدة خيارات عسكرية قابلة للتحقيق لدرء التهديد الناجم عن كوريا الشمالية، لكننا نأمل في أن نستطيع تحقيق الهدف بطريقة سلمية".

مدير المخابرات الوطنية الأمريكية دان كوتس المخابرات الأمريكية: حان الوقت للرد على تهديد كوريا الشمالية لوجودنا

وتفاقم التوتر في شبه الجزيرة الكورية أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، بعد أن أجرت بوينغ يانغ تجربة لصاورخ "هواسونغ-15" الباليستية الجديدة، وأعلنت لاحقا أن بإمكان هذا الصاروخ نقل رأسا قتاليا نوويا ويغطي مداها جميع أراضي الولايات المتحدة.

وردا على هذه الخطوة تبنى مجلس الأمن، بالإجماع، قرارا حول تشديد العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية.