النجاح - اعتبرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات اليوم الثلاثاء،  في بيان لها الدعوات المتطرفة لاقتحام الاقصى المبارك خلال أيام عيد الأضحى إصرار متطرف على المساس بحرمة المسجد المبارك، داعيةً الى مواصلة التصدي لكافة الانتهاكات والاعتداءات والذود عن المسجد المبارك.

وحذرت الهيئة من دعوات منظمات "الهيكل" المزعوم المتطرفة، أنصارها وجمهور المستوطنين إلى المشاركة في الاقتحامات الجماعية للمسجد الأقصى المبارك، خلال أيام عيد الأضحى، وذلك تزامناً مع ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل".

وأشار الأمين العام للهيئة الدكتور حنا عيسى إلى مخطط إسرائيلي يهدف إلى تكثيف الوجود اليهودي في المسجد المبارك وبشكل يومي، لافتا إلى زيادة حدة الاعتداءات والاقتحامات بشكل متطرف وعنصري وأمام العالم أجمع بمسلميه ومسيحييه وكل من يحترم الدين ويقدس دور العبادة،  ومؤكداً خطورة هذا المخطط التهويدي الذي أضحى من خلاله مشهد اليهود والمتطرفين يتجولون بحرية في باحات المسجد الاقصى أمراً إعتيادياً مهددين بالمزيد من اجراءات التهويد والاقتحام.

وأشارت الهيئة إلى أن سلطات الاحتلال تعتدي على كل ما هو مقدس للفلسطينيين بصورة همجية؛ فتارةً تؤمن اقتحامات للاقصى المبارك، وتارةً أخرى تنفذ جريمة مروعة بهدم عشرات الشقق السكنية في واد الحمص بصور باهر، داعيةً إلى إفشال مخططات الاحتلال والتصدي لعدوانه على كل كافة الجبهات.