القدس - النجاح - اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، مساء اليوم الأحد، فندقا بشارع صلاح الدين قبالة سور القدس التاريخي من جهة باب الساهرة، بحجة تنظيم فعالية بحضور مسؤولين فلسطينيين.

وداهمت قوات الاحتلال حفل "توقيع بيع وتطوير مشروع الطلة الإسكاني في رأس العامود بمدينة القدس" بين شركتي "القدس القابضة وتطوير"، وصوّرت الحضور، وسلمت عددا منهم استدعاءات للتحقيق معهم، عرف منهم: الوزير الأسبق مازن سنقرط، والدكتورة صفاء ناصر الدين، ومهدي سنقرط، وكامل بركات، ومدير الفندق هاني عشاير.