النجاح - أخلت شرطة الاحتلال الإسرائيلي من مركز باب السلسلة في البلدة القديمة في القدس المحتلة اليوم الأربعاء، سبيل مدير وموظف لجنة الإعمار في دائرة الأوقاف بعد احتجازهما لعدة ساعات.

وذكر مسؤول العلاقات العامة والناطق الاعلامي في الأوقاف فراس الدبس أن شرطة الاحتلال اعتقلت المهندس بسام الحلاق والموظف محمود العناتي بعد أن قام موظفو ما يسمى بسلطة الآثار الإسرائيلية بتعطيل عملهم داخل المسجد الأقصى، وأفاد بأن شرطة الاحتلال أطلقت سراح الحلاق والعناتي بعد عدة ساعات من الاحتجاز، في مركز شرطة باب السلسلة في البلدة القديمة بالقدس.

 وتصدى حراس المسجد الأقصى بعد ظهر الأربعاء لمجموعة من المستوطنين انبطحوا أرضا عند باب الرحمة – الذي تعتبر ضمن طقوسهم التلمودية- ما اضطر شرطة الاحتلال إلى إخراجهم من باب الأسباط.

وذكر أحد الحراس أن مجموعة من المستوطنين بينهم مستوطنة أدوا طقوسا تلمودية في مقبرة باب الرحمة الملاصقة لسور المسجد الأقصى الشرقي، في حين حاول مستوطنا بعد عصر الأربعاء اقتحام باحات المسجد الأقصى من باب القطانين، متنكرا بزي عربي.

وواصل العشرات من المستوطنين اقتحام ساحات المسجد الأقصى بعد صلاة ظهر الأربعاء من باب المغاربة، تحت حراسة أمنية مشددة.

وأفاد شهود عيان أن 92 مستوطنا متطرفا اقتحم باحات المسجد الأقصى بعد ظهر الأربعاء، فيما اقتحمه صباحا 156 مستوطنا، وموظفين من سلطة الآثار التابعة للاحتلال.