النجاح - اقتحم عشرات المستوطنين المسجد الأقصى المبارك، في اليوم الثاني لعيد الأنوار اليهودي، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الخاصة.

وأوضح فراس الدبس مسؤول العلاقات العامة والإعلام في دائرة الأوقاف الإسلامية، أن 233 مستوطناً من بينهم طلبة يهود، اقتحموا الأقصى صباح اليوم خلال فترة الاقتحامات الصباحية عبر باب المغاربة والذي تسيطر سلطات الاحتلال على مفاتيحه منذ احتلال مدينة القدس.

وأضاف الدبس، أن مجموعات كبيرة من المستوطنين تقتحم المسجد الأقصى وتقوم بجولة كاملة في باحاته وتخرج من باب السلسلة، وأن أفراد من شرطة الاحتلال تنتشر منذ ساعات الصباح على أبواب الأقصى من الجهة الخارجية، وتحرر هويات بعض المصلين وتحتجزها قبل السماح لهم بالدخول الى المسجد.

وسادت أجواء من التوتر الشديد في المسجد الأقصى، عقب أداء المستوطنين شعائر تلمودية، واحتجاج المصلين وحراس المسجد، فضلا عن الحصار الذي فرضته قوات الاحتلال داخل المسجد على موظفي لجنة إعمار المسجد الأقصى، ومنعتهم من مواصلة أعمالهم فيه.