النجاح - أفاد تقرير حقوقي بأن ثلث تلاميذ المدارس العربية في جهاز التعليم الرسمي في القدس يتسربون من مقاعد الدراسة.

ووفقا لتقرير صادر عن منظمة "عير عميم" الحقوقية الإسرائيلية  فإن أكثر من 1300 تلميذ تسربوا من مقاعد الدراسة في المدارس العربية الرسمية، وأن 21% تسربوا من الدراسة لدى ترفيعهم إلى الصف العاشر.

وفيما تزعم دولة وبلدية الاحتلال في القدس أنها تقدم خدمات للمقدسيين، إلا أن التقرير أكد وجود تمييز صارخ ضد التلاميذ الفلسطينيين في المدينة قياسا بالموارد التي ترصد للمدارس اليهودية.

وتقول بلدية القدس إن مواجهة ظاهرة تسرب التلاميذ من المدارس العربية في المدينة تحتاج إلى ميزانية بمبلغ 15 مليون شاقل، لكن البلدية رصدت 4.1 مليون شاقل فقط في العام 2017 الحالي.

وأشار التقرير إلى أن 13% من مجمل عدد التلاميذ الفلسطينيين في سن التعليم الإلزامي غير مسجلين في أي إطار تعليمي ولا تتابعهم أية جهة.