النجاح - أعلنت شرطة الاحتلال عن استعدادات واسعة تجريها لإسناد أعضاء الكنيست خلال اقتحامهم المخطط له للمسجد الأقصى، صباح يوم غد الثلاثاء، بموجب قرار صادر عن رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو.

وجاء في بيان لشرطة الاحتلال إنها ستشرع، بتنفيذ برنامج تجريبي لاقتحام الوزراء وأعضاء الكنيست للمسجد الأقصى، وذلك تنفيذا لقرار سابق لنتنياهو برفع الحظر عن "زيارة المسجد الأقصى للوزراء وأعضاء الكنيست"، إذ تم تأجيل ذلك جراء المواجهات التي شهدتها مدينة القدس والمسجد الأقصى، عقب محاولات الاحتلال تثبيت البوابات الإلكترونية والكاميرات عند أبواب المسجد.

وذكرت وسائل إعلام عبرية، أن عددا من أعضاء الكنيست من أحزاب اليمين يستعدون ليكونوا أول من سيقتحمون المسجد الأقصى، فيما ستراقب شرطة الاحتلال ردود فعل الفلسطينيين على هذه الاقتحامات.

ويأتي ذلك، وسط تقديرات لدى أوساط أمنية "إسرائيلية" أنها قد تؤدي إلى توتير الأوضاع مجددا في المسجد الأقصى، خاصة بأن الجمعة القادم سيشهد أول أيام عيد الأضحى المبارك، وكذلك لقرب الأعياد اليهودية التي ستبدأ الشهر القادم، والتي يرافقها دعوات مختلفة من الجماعات اليهودية والاستيطانية لاقتحام الأقصى.