النجاح - اعتقلت قوات الاحتلال، اليوم ، مدير التعليم الشرعي بدائرة الأوقاف الإسلامية الدكتور ناجح بكيرات، واحتجزت بطاقة الهوية الشخصية لمدير مدرسة ثانوية الأقصى الشرعية للبنين نادر الأفغاني، وطلبت منه مراجعة مركز تحقيق "القشلة" في باب الخليل، بالقدس القديمة، في الوقت الذي اعتقلت فيه الأستاذ روبين محسن، سكرتير المدرسة، وصادرت مفاتيح سيارته التي حمل بها الكتب المدرسية، قبل أن تسمح لطلاب المدرسة بالالتحاق بها داخل المسجد الأقصى.

جاءت هذه الاعتقالات من أمام المسجد الأقصى المبارك، من جهة باب الأسباط، بعد طلب بكيرات من الطلاب عدم مغادرة المدرسة والاعتصام في المكان.

ولفت مراسلنا الى أن قوات الاحتلال أخضعت الكتب المدرسية للتفتيش، زاعمة أن إجراءاتها جاءت بسبب تبعية هذه الكتب للمنهاج الفلسطيني وإصدارها من قبل السلطة الوطنية.