النجاح - أدى الآلاف من المقدسيين صلاة الجمعة في باحات المسجد الأقصى، وسط تجمع لشرطة الاحتلال على بوابات المسجد.

وصادرت شرطة الاحتلال هويات عدد من الشبان المقدسيين، ومنحتهم تذاكر بدلًا منها لدخول المسجد، وأداء الصلاة.

وفي سياق متصل أدى عشرات المصلين، صلاة الجمعة أمام منزل عائلة شماسنة في حيّ الشيخ جراح، حيث يتهدد الإخلاء منزل العائلة يوم الأحد المقبل، بقرار من سلطات الاحتلال لصالح المستوطنين.

وقال الشيخ عكرمة صبري، من أمام المنزل: "لن نيأس، وسنحافظ على بيوتنا ومقدساتنا".