النجاح - وفق صحيفة معاريف، فقد صادقت المحكمة الإسرائيلية العليا اليوم على قرار جيش الاحتلال القاضي بهدم منازل الشهداء عادل عنكوش، وأسامة عطا، وبراء صالح في دير أبو مشعل منفذي عمليّة القدس التي وقعت في نهاية شهر رمضان الماضي وقتلت فيها مجندة إسرائيلية من حرس الحدود.

هذا وتوجَّهت عائلات الشهداء الثلاثة بالتماس إلى المحكمة العليا ضد قرار الهدم على اعتبار أنَّه جاء بدافع الانتقام والعقاب الجماعي، وهو عمل مرفوض دوليًّا ويتنافى مع القانون الدولي الإنساني وعقاب غير قانوني للعائلات التي لا علاقة لها بشكل مباشر بعمل أبنائها.

فيما برر القضاة المصادقة على القرار بأنَّ والدة أحد الشهداء أيَّدت عمل ابنها وتمنَّت لقاءه في الجنة، وأنَّ الظروف "الأمنية" التي تمرّ بها دولة الاحتلال،  يلزمهم بالمصادقة على القرار ودعم جهودها.