النجاح - نظمت وحدة رعاية الطلبة ذوي الإعاقة في جامعه النجاح الوطنية وبرنامج التأهيل المجتمعي في الشمال يوماً دراسياً لمناقشة التحديات التي تواجه الشباب ذوي الإعاقة.

وتنوعت محاور اليوم الدراسي حول تحديات التأمين الصحي، تحديات النساء ذوات الإعاقة بشكل عام وفي المجال الصحي، تحديات الإعاقة الذهنية، الإعاقات الشديدة، التغير الثقافي والفكري في إدراج قضية الإعاقة، تجربة جامعة النجاح في دمج ذوي الإعاقة، تجربة جمعية الشبان المسيحية، صعوبات التنقل، الاتحاد العام الفلسطيني للأشخاص ذوي الاعاقة، التشغيل ووضع الأشخاص ذوي الإعاقة داخل أماكن العمل، تجربة مركز الشيخ خليفة، برناج التأهيل المجتمعي في جامعة النجاح، تجربة مركز فرح، تجربة بلدية نابلس، تجربة جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني.

وأجمع المشاركون بأعمال اليوم الدراسي على ضرورة تنفيذ أعمال المواءمة في مختلف المؤسسات العامة والخاصة، وكذلك مواءمة أماكن العمل والمرافق الثقافية والرياضية والمواصلات، وأن يتم العمل على تطبيق بنود القانون بأعمال المواءمة من خلال فرض الغرامات على المؤسسات التي لا توفر تلك الاحتياجات الاساسية، بالاضافة الى ضرورة توفير الحماية القانونية للنساء من ذوات الاعاقة بشكل عام والنساء ذوات الاعاقة العقلية والذهنية بشكل خاص، كما أجمع المشاركون على أهمية تنفيذ بند التشغيل الخاص بالاشخاص ذوي الاعاقة وتعزيزه من خلال بناء وتأسيس مراكز تأهيل تدرب ذوي الاعاقة على عدد من المهن.