النجاح - حفلت أروقة الجمعية العامة للأمم المتحدة على مدار السبعين عاما الماضية، بالطرائف والمواقف السياسية الغريبة، التي أطلقها زعماء دول عدة، نرصدها هنا حسب تسلسلها التاريخي.

1957: سقط المبعوث الهندي كريشنا مينون مغشيا عليه، بعد خطاب استمر 8 ساعات، هو الأطول في تاريخ خطابات الجمعية العامة للأمم المتحدة، بشأن الأزمة مع كشمير.

1960: شن الرئيس الكوبي فيدل كاسترو هجوما على سياسية الولايات المتحدة الأميركية على مدار خطاب استمر 4 ساعات ونصف الساعة، مؤكدا على أهمية النظرية الاشتراكية آنذاك.

1960: رئيس وزراء الاتحاد السوفيتي سابقا نيكيتا خريتشوف، يخلع حذائه أثناء الخطاب ويضربه به على المنصة، لإسكات الوفد الفلبيني الذي أحدث جلبة في القاعة احتجاجا على السياسات السوفيتية.

1987: الرئيس الأميركي السابق رونالد ريغان يتحدث عن تهديد قادم من خارج كوكب الأرض، ما أثار ضحكات الكثيرين. وأطلق على الاتحاد السوفيتي آنذاك اسم "أمبراطورية الشر".

2006: رئيس فنزويلا السابق هوغو تشافيز، يتحدث عن شيطان متجسد في هيئة إنسان، تسبب بانتشار رائحة الكبريت بقاعة الجمعية العامة، في إشارة للرئيس الأميركي السابق جورج بوش الابن.

2009: الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي يمزق ميثاق الأمم المتحدة، خلال خطاب استمر أكثر من ساعة ونصف الساعة، وصف فيه مجلس الأمن بأنه "مجلس حرب ورعب".

2011: أثار خطاب الرئيس الإيراني السابق محمود أحمد نجاد جلبة في قاعة الجمعية، انسحبت على إثره وفود 32 دولة، بعد أن اتهم واشنطن بتدبير هجمات 11 سبتمبر.