النجاح - ترفض سلطات الاحتلال منح الأسير المحرر جمال أبو محسن تصريحا لمرافقة ابنته الرضيعة لتلقي العلاج في مدينة القدس المحتلة.
وأوضح أبو محسن أن طفلته الرضيعة حصلت على تحويلة طبية لتلقي العلاج في مستشفى المقاصد وإجراء الفحوصات اللازمة حيث تعاني من ارتفاع مستوى البروتين في الدم، وتفاجئ بأن الاحتلال رفض منحه تصريحا لمرافقتها كما رفض منح تصريح لزوجته أو شقيقه أو أي من أفراد العائلة.
وأشار أبو محسن إلى أن وضع ابنته مريم حساس للغاية وأن عاملة الوقت مهم جدا، موجها مناشدة للرئيس محمود عباس ورئيس الوزراء د.رامي الحمدالله ووزير الصحة من أجل التدخل لإيجاد حل لإنقاذ ابنته.
ونوه إلى أن يحاول الان إرسال طفلته للعلاج في المستشفيات الأردنية وإجراء الفحوصات اللازمة هناك، إلا أن لا زال ينتظر ردا من أجل ترتيب إجراءات السفر، مناشدا ذوي العلاقة بالتدخل لتسريع الإجراءات.