وكالات - النجاح - رفضت سلطات كرة القدم في البرتغال محاولات الاتحاد الدولي للعبة "فيفا" إقامة كأس العالم كل عامين، بدلا من أربعة، وفق ما أعلنت في بيان مشترك يوم الجمعة.

وجاء في البيان الذي وقع عليه اتحاد اللعبة، ورابطة دوري المحترفين، ونقابة اللاعبين المحترفين، وجمعية المدربين، وجمعية الحكام، أنها "لا توافق على نية فيفا زيادة وتيرة أكبر مسابقة للمنتخبات في العالم".

من بين الأسباب المقدمة من قبل هذه المنظمات الرياضية الكروية لتبرير هذا الموقف، على وجه الخصوص "الازدحام الزائد على الروزنامة"، و"الصحة البدنية للرياضيين"، و"التأثير على الصحة العقلية للاعبين"، فضلا عن" تداخل الألعاب الأولمبية وكأس العالم".

كما انتقدت سلطات كرة القدم البرتغالية "تداخل منافسات الرجال والسيدات خلال السنوات ذاتها، ما يحد من تأثير كرة القدم النسائية".
وختم البيان: "لكل هذه العوامل (...) من الواضح أننا لا نستطيع أن نؤيد تنفيذ مثل هذا الإجراء، وحتى بشكل أقل بسبب مشاورات لم تحصل أصلا".

وطفت فكرة تنظيم كأس العالم مرة كل سنتين بدلا من أربع سنوات، كما هو الحال حاليا، في أوائل مارس الماضي من قبل المدرب السابق لأرسنال الإنجليزي ومدير التطوير في فيفا حاليا، الفرنسي أرسين فينغر، وبرزت بقوة الأسبوع الماضي الأطراف المعارضة لها.

وفقا لفينغر، ستكون الفكرة بإقامة نهائيات كل صيف انطلاقا من موسم 2025-2026، بالتناوب بين كأس العالم والبطولات القارية مثل كأس أوروبا وكوبا أميركا، مع تجميع التصفيات في شهر واحد: أكتوبر، أو شهرين: أكتوبر ومارس.