وكالات - النجاح - قال خوان كارلوس أونزوي، الذي عمل مساعدا للويس إنريكي مدرب برشلونة السابق، إنه مصاب بمرض التصلب الجانبي الضموري، وهو مرض عصبي نادر، كما أعلن اعتزال التدريب.

وقال أونزوي البالغ من العمر 53 عاما، في مؤتمر صحفي في ملعب كامب نو معقل برشونة، بحضور جوسيب ماريا بارتوميو رئيس النادي الكتالوني، إن الأطباء اكتشفوا إصابته بالمرض في فبراير الماضي، حيث أوضح أنه يؤدي لضعف وشلل وانقطاع التنفس.

وأضاف لاعب برشلونة السابق: "أتعامل مع المرض بشكل جيد، وأشعر بامتنان للحياة السعيدة التي عشتها قبل المرض، والآن بتسليط الضوء على هذا المرض الذي يمكن أن يصيب أي شخص".

وتواجد في المؤتمر الصحفي لويس إنريكي مدرب المنتخب الإسباني الذي عمل أونزوي مساعدا له 3 سنوات مع برشلونة، وفاز معه بـ9 ألقاب بين 2014 و2017 من بينها دوري الأبطال 2015، إلى جانب سيرجيو بوسكيتش وجيرارد بيكيه وسيرجي روبرتو وجوردي ألبا، وكذلك كارليس بويول قائد برشلونة السابق.

وكان أونزوي يلعب في مركز حراسة المرمى، حيث مثّل برشلونة بين 1988 و1990، كما لعب لأندية أوساسونا وإشبيلية وتينيريفي وريال أوفيدو.

وعلى الصعيد التدريبي، تولى أونزوي تدريب سيلتا فيغو موسما واحدا، إلى جانب 3 أشهر مع جيرونا في الدرجة الثانية، قبل إقالته في أكتوبر الماضي.