النجاح - نظم الاتحاد الرياضي للشرطة، اليوم السبت، بالتعاون مع ألعاب القوى الفلسطيني ماراثونا رياضيا تحت عنوان "سباق فلسطين بلا مخدرات" في مدينة رام الله.

وشارك في المارثون الذي يأتي في ختام الأسبوع الأولمبي الوطني، لمناسبة اليوم العالمي لمكافحة المخدرات الذي يصادف السادس والعشرين من شهر حزيران من كل عام، حشد من الشبان والفتيات، حيث انطلق الماراثون من أمام ضريح الشهيد ياسر عرفات، حتى ملعب ماجد أسعد بمدينة البيرة بمسافة 5 كم.

وقال مدير عام الشرطة اللواء حازم عطا الله الذي أعلن إطلاق السباق، إن فعالية اليوم تأتي ضمن سلسلة فعاليات أسبوع مكافحة المخدرات في فلسطين، فيما أن هذه الفعالية تنظم للسنة الثالثة على التوالي.

وأضاف أن خطر المخدرات كبير جدا على المجتمع، ولا يهدد فردا معينا لوحده بل يستهدف المجتمع بأكمله، كما أنه من خلال الرياضية يتم نشر التوعية بين أفراد المجتمع لمخاطر هذه الآفة خاصة جيل الشباب الأكثر عرضة لأن يكونوا ضحايا لها.

من ناحيتها، قالت محافظ رام الله والبيرة ليلى غنام، إن هذه الفعالية وقائية وتوعوية موجهة إلى المجتمع لمخاطر المخدرات، وأنه بالرياضة يكون مجتمعنا صحي ودائم النشاط.

وتابعت: "جهاز الشرطة دائما ما يقوم بنشاطات هادفة بالشراكة مع كل الجهات حتى تعم الفائدة والتوعية، وأتمنى أن يكون مجتمعنا خال من هذه الآفة التي هي احتلال آخر لشبابنا، وموجهة من الاحتلال الذي يحاول السيطرة علينا بكل الوسائل والطرق".

بدوره، قال مدير دائرة مكافحة المخدرات العقيد عبد الله علوي: إن هناك تنامي في الأراضي الفلسطينية في  استنبات المواد المخدرة خلال الأربع سنوات الماضية، لكن الأمر لم يصل إلى حد الظاهرة، لكن هذه السنوات شهدت نشاط مستمر لزراعة وترويج المواد المخدرة.

ولفت إلى أن إدارة مكافحة المخدرات في الشرطة بالتعاون مع الأجهزة الأمنية تعمل باستمرار من أجل القضاء على منابع ومروجي المخدرات، مشيرا إلى أن هناك سيطرة على حالة استنبات وزراعة المواد المخدرة، كما يتم تسجيل بعض المضبوطات في المحافظات.

وأردف: "هناك معيقات كبيرة تعيق عملنا خاصة في تنقلاتنا بمناطق (ب، ج) التي تقع تحت السيطرة الاسرائيلية، لكننا نتغلب على ذلك من خلال اجراءات نقوم بها، فيما أن مروجي المخدرات في هذه المناطق يظنون أن يد المنظومة الأمنية وإدارة مكافحة المخدرات لن تصل إليهم، لكننا نتمكن من إلقاء القبض عليهم من أجل تقديمهم للعدالة".

من جانبه، قال رئيس الاتحاد الرياضي للشرطة العقيد بسام جبر، إنه إلى جانب دور الشرطة كجهة تنفيذية للقانون إلا أن لها دور في توجيه المجتمع الفلسطيني حول مخاطر آفة المخدرات وطرق عدم الوقوع فخها.

وأشار إلى أن سلسلة الفعاليات التوعوية التي يقيمها الاتحاد تندرج تحت إطارة بناء المجتمع والحفاظ عليه من كافة المخاطر المحدقة به.