النجاح - نشر موقع جامعة جورج واشنطن الأميركية مقطع فيديو، يظهر الحقيقة الصادمة، إذ توضح تقنية الواقع الافتراضي التغييرات المدمرة التي تطرأ على الرئتين بفعل فيروس كورونا.

واستخدم الأطباء في جامعة جورج واشنطن، تقنية الواقع الافتراضي بزاوية 360 درجة، لإظهار ما الذي فعله "كوفيد 19" في رئتي شخص مريض، والأضرار التي يحتمل أن يسببها على المدى الطويل.

وكان رجل في أواخر الخمسينيات من عمره، قد نقل إلى المستشفى حيث عزل هناك بعد اكتشاف إصابته بفيروس كورونا، فيما لم تكن تظهر عليه حينها أعراض أكثر من تلك المصاحبة لنزلات البرد، مثل الحمى والسعال وضيق التنفس.

ورغم ذلك، بدأت حالته في التدهور بسرعة بعد أيام، واضطر الأطباء في المستشفى الأصلي إلى وضعه على جهاز التنفس الاصطناعي.

وحوّل مورتمان وفريقه صور الأشعة التي أُخذت لرئتي المريض، إلى فيديو واقع افتراضي، أظهر التجويف الصدري بثلاثة أبعاد، و360 درجة.

ويظهر الضرر الناتج من الفيروس بوضوح في الفيديو، إذ تمثل العلامات الخضراء الأنسجة التالفة التي تملأ رئتي الرجل، على عكس الأنسجة السليمة الملونة باللون الأزرق.

وقال مورتمان: "يصبح من الواضح بسرعة كبيرة أن هناك مثل هذا التباين الصارخ بين أنسجة الرئة المصابة بالفيروس، والأنسجة الرئوية المجاورة الأكثر صحة".

وأشار إلى أن الضرر الناجم عن الفيروس ليس محصورا في أجزاء بعينها في الرئة، إذ ينتشر التلف في جميع أنحاء الرئتين.

وتابع: "يمكن أن ترى الدمار الذي يحدث في الرئتين، ولماذا تفشل رئة هؤلاء المرضى إلى درجة الحاجة إلى جهاز التنفس".