نابلس - النجاح - تتعدّد فوائد عصير قمر الدين في رمضان وهو عصير يتم تحضيره من معجون المشمش المجفف، ويعتبر من المشروبات الشهيرة جداً لكسر الصيام في شهر رمضان، وترجع أصول قمر الدين إلى سوريا ومنها انتشر إلي العديد من الدول في الشرق الأوسط و شمال أفريقيا، ويرجع اسم قمر الدين إلى اسم الشخص الذي اخترع طريقة عمل عصير قمر  الدين من المشمش المجفف وتوجد بعض الأراء أنَّه يرجع اسم قمر الدين نسبةالى رؤية القمر الجديد في شهر رمضان الذي يُمثل بداية شهر الصيام ، ويمد عصير قمر الدين جسم الصائم بالعديد من الفوائد الصحية.


إن الطريقة التقليدية لتحضير عصير قمر الدين هو نقع المعجون المجفف من المشمش في الماء طوال الليل ، ويتم استخدام الطريقة الأسرع لإعادة ترطيبه عن طريق قطعه إلي قطع صغيرة ثم غليها لبضع دقائق ، ثم القيام بتصفية العصير باستخدام مصفاة مناسبة ( وقد يتخطي البعض هذة الخطوة ) .

نتيجة بحث الصور عن فوائد عصير قمر الدين في رمضان

عصير قمر الدين بارد ومنعش وله طعم لذيذ، ويُمكن إضافة  القليل من عصير البرتقال إليه لتعزيز النكهة ولزيادة الفوائد الصحية والغذائية للشخص الصائم .

فوائد عصير قمر الدين
١- مدّ الجسم بالعديد من الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية اللازمة له:

يحتوي عصير قمر الدين على العديد من العناصر الغذائية التي يحتاج إليها جسم الصائم بعد يوم طويل من الصيام، منها فيتامينات ( أ ، ج ، ك ، هــ ، النياسين ) بكميات جيدة ، كما أنَّه يحتوي كميات قليلة من بعض الفيتامينات الأخري ( أقل من 5 % من القيمة اليومية الموصي بها ) .


كما يحتوي عصير قمر الدين على كميات جيدة من المعادن مثل البوتاسيوم ، النحاس ، والمنغنيز والفوسفور ، كما أنه مصدر جيد للألياف الغذائية مثل معظم أنواع الفاكهة .

 

٢- تقوية العظام :

يحتوي قمر الدين على جميع المعادن اللازمة لنمو العظام مثل الكالسيوم والفوسفور والمنغنيز والحديد والنحاس ، وبالتالي يساعد علي تقوية وحماية العظام كما أنه يمنع الإصابة بهشاشة العظام .

نتيجة بحث الصور عن فوائد عصير قمر الدين في رمضان

٣- تحسين صحة القلب :

عصير قمر الدين مفيد للأشخاص الذين يعانون من بعض أمراض القلب أو المعرضون للإصابة بها مثل تصلب الشرايين والأزمات القلبية والسكتات الدماغية ، حيث  يحتوي علي كمية كبيرة من فيتامين (ج)، والألياف الغذائية والبوتاسيوم وكل هذه العناصر تساهم في الحفاظ علي صحة القلب والأوعية الدموية.

كما أنَّ مضادات الأكسدة مثل فيتامين (ج) تحمي القلب من الجذور الحرة، ويخفض البوتاسيوم من ضغط الدم عن طريق الحد من توتر الأوعية الدموية والشرايين، وتساعد الألياف الغذائية عليى التخلص من الكوليسترول الزائد من بطانة الأوعية الدموية والشرايين مما يؤدي إلى إزالتها وخفض الضغط علي القلب  .

٤- تحسين عملية التمثيل الغذائي:

تعتمد مستويات السوائل في جميع أنحاء الجسم بشكل رئيس على البوتاسيوم والصوديوم، وتعمل كميات البوتاسيوم العالية التي توجد في المشمش على الحفاظ علي توازن السوائل في الجسم، وضمان توزيع الطاقة بشكل صحيح على الأعضاء والعضلات، وبالتالي زيادة الطاقة في الجسم والحدّ من التشنج والحفاظ على الدم ، وبالتالي يمدّ الجسم بالطاقة اللازمة له خلال فترة الصيام .
 
٥- مضاد للالتهابات في الجسم:

يحتوي عصير قمر الدين على خصائص مضادة للالتهابات التي يُمكن أن تؤثر علي درجة حرارة الجسم الكُلية، كما أنَّه يُقلل الالتهاب في أجزاء أخرى من الجسم وخاصة للأشخاص الذين يعانون من التهاب المفاصل والنقرس .

٦- منع فقر الدم :

فقر الدم هو من المشاكل الشائعة التي تزداد خلال شهر رمضان، ويساعد عصير قمر الدين على إنتاج الهيموجلوبين في الجسم، ويساعد على مكافحة الأعراض التي تصاحب فقر الدم مثل التعب وتحسين التمثيل الغذائي والضعف والمشاكل الهضمية .

٧- مفيد للمخ والذاكرة:

يحتوي عصير قمر الدين على كمية جيدة من المغنسيوم والفسفور، وتساعد هذه المعادن على تعزيز أداء المخ، كما أنَّها تحافظ على المستوي الطبيعي لمستوي ضغط الدم، وبالتالي فهو مفيد للصائم لزيادة التركيز والقدرة على المعرفة والإدراك خلال ساعات الصيام الطويلة.

نتيجة بحث الصور عن فوائد عصير قمر الدين في رمضان

٨- الحفاظ على الوزن وزيادة الشعور بالشبع والإمتلاء لفترات أطول:

عصير قمر الدين الخالي من السكر منخفض في عدد السعرات الحرارية، حيث إنَّ كل مائة جرام تحتوي على (45) سعر حراري، والألياف الغذائية الغير قابلة للذوبان في المشمش المجفف تمتص الماء وتبقي المعدة ممتلة لأطول فترة ممكنة، والألياف الغذائية تُعزّز أيضًا سرعة الحركة الغذائية من خلال الجهاز الهضمي.

٩- يمنع الإصابة بالإمساك:

إنَّ قمر الدين غني بالألياف الغذائية وبالتالي يساعد علي زيادة حركة الأمعاء، مما يزيد من حجم البراز وتسهيل خروج البراز من الجسم ، تُحفّز الألياف الغذائية العصارة المعدية والجهاز الهضمي التي تساعد على امتصاص العناصر الغذائية وتكسير الطعام، تعمل الألياف أيضًا على تنشيط حركة الجهاز الهضمي وهذة الحركات الملساء للعضلات هي التي تحافظ على تنظيم حركات الأمعاء وبالتالي منع الإمساك وعلاجه.