نابلس - النجاح - النجاح- أثار المسلسل المصري "لعبة نيوتن" اهتمام المشاهدين منذ عرض الحلقة الأولى بداية بإسمه وأبطاله، النجمة منى زكي ومحمد ممدوح ومحمد فراج وسيد رجب.

حيث أن اسم المسلسل لفت الانتباه لغرابته، فما علاقة العالم الفيزيائي "إسحاق نيوتن" بمسلسل اجتماعي يحكي عن رجل وزوجته وعن الولادة في أميركا.

ويروي المسلسل قصة "حازم" و"هنا" زوجين مصريين عاديين، مشكلاتهما الزوجية لا تؤثر في علاقتهما بل أحيانا تقرب بينهما، ولكن المشكلات الحقيقية تحدث بعد اتخاذ قرار السفر إلى أميركا، والمكوث فيها بطريقة غير شرعية، حتى تلد "هنا" طفلها في أرض الأحلام ويحصل على الجنسية الأميركية، وسفر "هنا" الفعلي إلى هناك من دون زوجها الذي لم يستطع الحصول على تأشيرة لدخول أميركا.

حتى بدأت أحداث المسلسل المشوقة بين الزوجين، ولحظات توتر وقلق جراء سفر هنا لوحدها إلى أمريكا، وهو ما اوقعها بتحديات وضغوطات عديدة، بسبب اعتمادها على زوجها في كافة  تحركاتها وقراراتها، بالرغم من ذلك تكتشف في رحلتها امتلاكها لقوة داخلية مكنتها من الاعتماد على ذاتها وتحمل المسؤولية، لتدخل صراع نفسي مع زوجها ما بين مد وجزر نتيجة بعدها عنه ومخالفتها قراراته.

وهو ما يفسر تسمية المسلسل بلعبة نيوتن، الذي وضع قوانين الفيزياء والحركة، التي ورد في إحداها أن الجسم الساكن يبقى ساكنا، والجسم المتحرك يبقى متحركا، ما لم تؤثر فيه قوة خارجية.