النجاح - أشار طبيب الأسنان، أليكسي أنتيبينكو، إلى فعالية أحد العلاجات الشعبية لتبييض الاسنان في المنزل، وذلك من خلال خلط عصير الليمون مع صودا الخبز، بحيث يصبح قوامه معجونًا ويفرك على سطح الأسنان.

ووفقًا للطبيب، ستشبه الأسنان الثلج اللامع في صباح بارد، لأنها ستزيل طبقة التكلس العليا عن مينا الأسنان.

و حذر أنتيبينكو من أن اللعاب سيسعى إلى استعادة طبقة المينا المدمرة، لذلك بمرور الوقت، ستصفر الأسنان مرة أخرى.

وأوضح أن ما يسمى بمعاجين التبييض، التي يتم شراؤها من المتجر، غير قادرة على إعطاء التأثير المطلوب. ويمكن لمثل هذه المنتجات الحفاظ على حالة الأسنان فقط بعد العناية المهنية بالأسنان.

وقال الطبيب لقناة "زفيزدا": "معاجين التبييض التي تباع في المتاجر ليست مبيضة بأي حال من الأحوال. هذا تسويق. إن أقصى ما يمكنك تحقيقه من خلال الاستخدام المنتظم لمعاجين الأسنان هو الحفاظ على تأثير طويل المدى بعد تنظيف الأسنان المهني".