النجاح - يعد نزول المسبح من الأمور الممتعة في موسم الصيف، سواء لممارسة رياضة السباحة المفيدة للجسم أو للشعور بالإسترخاء.

ولكن يمكن أن يتسبب المسبح في بعض الأضرار الصحية، لذلك يجب مراعاة بعض الأمور قبل نزول المسبح في الصيف.

1-التأكد من نظافة المسبح
يجب اختيار مكان يهتم كثيراً بالنظافة لنزول المسبح به، حتى لا يتسبب في أمراض متعلقة بالمعدة والأمعاء، أو الإصابة بالإسهال والقىء والأمراض الجلدية المختلفة.

وللتأكد من نظافة المسبح، يجب استخدام أشرطة اختبار الماء المتوفرة في المتاجر الكبرى المخصصة لمستلزمات السباحة.

أما في حالة صعوبة شراء أشرطة اختباء الماء، لابد من النظر بدقة في الماء والتأكد من نظافتها، فلا يجب أن تكون غائمة أو بلون متغير أو تحتوي على أي شوائب.

عند ملاحظة أي من هذه الأمور، يجب إبلاغ المسؤولين عن المسبح لتعقيمه وتنظيفه جيداً قبل النزول.

ويفضل نزول المسبح في الصباح الباكر، فهذا يضمن أنه معقم ونظيف قبل نزول كثير من الأشخاص فيه.

2-عدم شرب ماء من المسبح
مشكلة يعاني منها الأطفال بشكل خاص، وهو شرب الماء عن طريق الخطأ من المسبح، وذلك أثناء السباحة.

يجب الحرص على عدم شرب الماء من المسبح، وتأكيد هذا الأمر على الأطفال، حيث أنها شديدة التلوث، ويمكن أن تنفل الجراثيم إليهم وتسبب لهم أمراض عديدة.

3-عدم نزول المسبح أثناء المرض
ينبغي عدم نزول الماء في حالة الإصابة بمشكلة صحية متعلقة بالمعدة أو الأمراض الجلدية حتى لا تتفاقم المشكلة أو تسبب عدوى للأشخاص الاخرين.

فعلى سبيل المثال، يستلزم إمتناع الأشخاص المصابين بالام المعدة أو الغثيان أو الإسهال من نزول الماء، حيث تزداد فرص إصابتهم بهذه المشكلات أثناء التواجد في المسبح.

كما يجب عدم نزول الماء عند الإصابة بمشكلة جلدية معدية أو غير معدية، حيث يمكن أن تزداد حدتها في حالة وجود جراثيم بالماء.

4-ارتداء غطاء الشعر
على الرغم من أن الكلور يقوم بوظيفة هامة في الماء وهي القضاء على البكتيريا والجراثيم، ولكنه في المقابل يضر بصحة الجلد والشعور.

ولذلك من الأفضل ارتداء غطاء الشعر لتقليل الأضرار الناتجة عن الكلور، حيث يسبب تلفه وتكسره وفقدان لمعانه وجفافه.