النجاح - الإرهاق الذي تتعرض له سيّدة الأعمال والناجم عن التوتر وساعات العمل الطويلة يُسبّب مشكلات عدة للبشرة يصعب معالجتها أحياناً كحبّ الشباب والتلبّد والشحوب والجفاف. وبما أن عامل الوقت أساسي لدى المرأة العاملة، فهي أحياناً قد تجد صعوبة في الاهتمام اليومي ببشرتها والمحافظة على إشراقها ونقاوتها، إلا أن المرأة الذكية تستطيع التوفيق بمهارة بين عملها ومتطلبات أسرتها، وتحافظ في الوقت نفسه على جاذبيتها من خلال اتباعها عادات صحية وخطوات سريعة وفعالة تعزز نضارة بشرتها وانتعاشها دائماً. اتبعي خطى سيّدة الأعمال الجذابة مع هذا الدليل للحصول على بشرة لا تشوبها شائبة على مدار السنة.

 

1- استعمال المنظف الملائم لنوعية البشرة

يعتمد توهّج البشرة كثيراً على اختيار المستحضرات المناسبة لنوعيتها، لذا تعرّفي على نوعية بشرتك بدقة قبل اقتناء المنظف للاستفادة من مكوناته بدون التسبب بأي أذى أو مشكلات غير مرغوب فيها. اختاري للبشرة الدهنية المنظفات الهلامية، بينما يُستحسن أن تستعيني لبشرتك إذا كانت جافة بالمنظفات الكريمية. وفي حال كانت بشرتك تعاني التبقّع، ننصحك باقتناء منظفات مبيّضة.


2- الاستعانة بالمستحضرات الضرورية

تجنبي استخدام أكثر من مستحضرين للعناية ببشرتك في وقت واحد، لأن البشرة رقيقة وغير مهيّأة لاستقبال مكونات عدة دفعة واحدة، فذلك قد يؤدي إلى انسداد المسامات والتهابها.
 

3- الترطيب اليومي

إذا كنت تريدين الحصول على بشرة لافتة للأنظار بنداوتها ونقاوتها، تأكّدي من ترطيب بشرتك مرّتين يومياً، مرّة صباحاً بعد تنظيفها إثر الاستيقاظ من النوم لإزالة الشوائب التي تراكمت على سطحها نتيجة عملية التجدد الذاتية التي تقوم بها ليلاً، وأخرى ليلاً قبل الذهاب إلى النوم وبعد إزالة الماكياج والأوساخ العالقة على سطحها بعد تمضية نهار طويل في المكتب والسيارة، على أن تقتني المرطّب الملائم لنوعية بشرتك والملبي لاحتياجاتها. وإذا كنت تريدين الحصول على بشرة مشرقة دائماً، ينصحك الخبراء بأن تختاري كل مستحضرات العناية ببشرتك بتركيبة مرطّبة، سواء كان المنظف أو المرطب أو المصل المعالج لعلامات التقدّم في السنّ. ولأن الماء ضروري لبشرة نضرة، يشدّد معظم خبراء العناية بالبشرة على أهمية أن تشربي ثمانية أكواب من الماء يومياً، فنقص الماء في الجسم يؤدي إلى تلبّد البشرة وترهّلها وشحوبها وفقدانها المرونة والتألّق.

 

4- الإكثار من شرب الماء وغيره من السوائل المغذية
رغم حاجتك الملحّة لتناول كوب من القهوة لحظة استيقاظك من النوم، إلا أن المحافظة على بشرة جميلة تحتاج إلى الكثير من السوائل كالماء والعصائر المغذية كعصير الخضار الأخضر مثل السبانخ والخيار والكرفس والتفاح الأخضر وأوراق اللفت «الكرنب» Kale التي تحسّن مظهر البشرة وتمدّها بالأوكسجين وتنشّط جهازها الليمفاوي المسؤول عن طرد السموم من الجسم.
 

5- اتباع نظام غذائي صحي
احرصي على متانة الغلاف الطبيعي الذي يحفظ رطوبة بشرتك كالكثيرات من ذوات البشرة النضرة باعتمادك نظاماً غذائياً صحياً غنياً بالأحماض الدهنية «الأوميغا 3» من خلال تناول بذور الكتان أو الجوز مع السلطة، والتي تمنح البشرة فوراً جرعة مركّزة من «الأوميغا 3»، وبالتالي تعزز قدرتها على التمسك بالرطوبة، بالإضافة إلى تجنب النشويات والسكريات على أشكالها.
 

6- تفادي لمس البشرة بالأصابع
يشدّد أطباء الجلد على ضرورة تجنب لمس البشرة بالأصابع لتفادي انتشار الجراثيم التي تؤدي إلى ظهور حبّ الشباب الذي يترك ندوباً غير مرغوب بها على سطح البشرة ويزيد من الخطوط الرفيعة والتجاعيد. 
 

7- اتباع روتين بسيط للعناية بالبشرة
للمحافظة على ألق بشرتك ونداوتها وإشراقها، يُستحسن أن تتبعي روتيناً بسيطاً للعناية بها في إمكانك التقيّد به يومياً، وأن تختاري المستحضرات الملائمة لبشرتك والتي تلبي حاجاتها ولا تتسبب بمشكلات إضافية أنت في غنىً عنها.
 

8- حماية البشرة من أضرار الشمس على مدار السنة

تأكّدي من حماية بشرتك من أشعة الشمس الضارة، ليس فقط خلال فصل الصيف أو على الشاطئ، بل يومياً على مدار السنة لحظة الخروج من المنزل. فالتعرّض اليومي للأشعة فوق البنفسجية يسرّع في ظهور علامات الشيخوخة المبكرة، لذا استعيني بمستحضرات الحماية من أشعة الشمس بدرجة لا تقل عن SPF 30. ولحماية أكيدة، استعيني بمستحضرات الترطيب والماكياج المزودة بعامل وقاية، بالإضافة إلى اعتمار القبعات وارتداء النظّارات الشمسية، فهي أيضاً تساهم في حماية البشرة من أضرار الشمس.