النجاح - الآن يمكنك التخلي عن مبيضات الأسنان الصناعية ومعجون الأسنان ذات التأثيرات السلبية على صحة الانسان ،واستبدالها بمستحضرات طبيعية ومنزليه .

وحسب النصائح التي أوردها موقع "الطبي" المتخصص في الصحة، فإن بإمكاننا اللجوء إلى عدة وسائل لتحقيق ذلك،وهي بيكربونات الصوديوم "Baking Soda"، وخل التفاح، والزيت، والفحم، وقشور الفواكه، إضافة إلى الملح.

وتعتبر بيكربونات الصوديوم من المركبات الطبيعية بسبب خاصيتها القلوية و الكاشطة ، مما يجعلها أحد الخيارات التي يمكن استخدامها لتبييض الأسنان.

كذلك،  خل التفاح، فله القدرة على تبييض الأسنان بسبب احتوائه على حمض الخليّك "Acetic acid" وهو من الأحماض القوية التي تقضي على البكتيريا الموجودة في الأسنان وله خاصية كاشطة أيضاً.لكن يجب عليك تخفيف الخل في كمية من الماء والمضمضة فيها لعدة دقائق، ثم شطف الفم بالماء بعد الانتهاء من المضمضة،و الاعتدال في استخدامه.

كما يعتبر الزيت أحد الوسائل الفعالة في تنظيف الأسنان، وهو من الطرق الهندية التقليدية في تبييض الأسنان حيث يتم دهن الأسنان بالزيت لقدرته على قتل البكتيريا وحل المواد الدهنية،ويفضل استخدام زيت جوز الهند بسبب طعمه المستساغ واحتوائه على كميات كبيرة من حمض اللوريك "Lauric acid" المعروف بخصائصه المهدئة والمضادة للالتهابات والمضادة للبكتيريا.

  اضافة الى الفحم أيضا ، فله قدرة كبيرة على الامتصاص، لذلك من الممكن استخدامه لحل المواد المسببة لتغيير لون الأسنان بطحنه ووضعه على فرشاة الأسنان، يأتي الفحم على شكل بودرة، ويتميز بقدرته على إزالة آثار التدخين من الأسنان.

ويرى كثيرون أن استخدام قشور الفواكه كالبرتقال والليمون والتفاح والموز قد يكون له آثار قوية في تبييض الأسنان. وكذلك الملح الذي يعتبر من أكثر الطرق شيوعًا وأقدمها.

ووفقاً للجمعية الأميركية للأسنان (ADA)، يعتبر الملح من أكثر طرق تبييض الأسنان المنزلية أمناً وفائدة في حال انتفاخ أو التهاب اللثة وتخفيف الأورام الفموية والتقليل من رائحة الفم، لقدرته على القضاء على البكتيريا الفموية.