النجاح - عزيزتي، لا يوجد ما هو صدفة، فكل ما يحصل معك في حياتك يهدف الى تطوير شخصيتك وطباعك من خلال اكتساب الخبرات اللازمة والتعلم من التجارب السابقة وأخذ العبر بغية عدم تكرار الأخطاء لاحقاً.

وهذا المفهوم ينطبق أيضاً على الأشخاص الذي يدخلون حياتك، بشكل يومي، ويتعرفون اليك، فمنهم من يتحول الى حبيب وآخر صديق وآخرون يبقون مجرد اشخاص للعلاقات العامة والإجتماعية.

اختبري نفسك:من يحاول تقليدك؟

والحياة مليئة بالصعوبات والتحديات والإختلافات، وهذا ما يدفع، في بعض الأحيان، إلى خسارة بعض من الأشخاص، إما لأسباب تافهة أو سوء تفاهم أو نتيجة اشكالات وخلافات جوهرية توصل الى حد القطيعة النهائية، وكأن هؤلاء لم يدخلوا حياتك على الإطلاق. (اكتشفي مع ياسمينة لزوجة رئيس فرنسا المحتمل.. إبن يكبره بعامين)

فسواء حافظت أو تخليت عن بعض الأشخاص، لا يوجد من هو لم يترك أي بصمة في حياتك بل على العكس، لكل دوره في حياتك، أكان ثانوياً أو أساسياً ويهدف الى تطوير شخصيتك وتخليصك من عاداتك السيئة واكتسابك لمهارات عالية تجعلك أقرب الى الكمال والمثالية.

من هنا، إياك أن تحزني على خسارة أي شخص، فهو قام بدوره في تعليمك شيئاً جديداً ومهماً لك سيخدمك في مرحلة لاحقة من حياتك، واغلقي هذه الصفحة من حياتك بشكل كلي، وامضي قدماً نحو مستقبل أفضل وأشخاص جدد.

فهذه هي الحياة، عبارة عن مدرسة دائمة تهدف الى تلقينك الدروس الاجتماعية والثقافية وبالتالي أن تحصلي على الوعي الكافي الذي يسمح لك بالتفوق في حياتك والوصول الى أهدافك كافة، من مهنية وعاطفية، وتحقيق أحلامك مهما بلغت صعبة أو مستحيلة.

فليس من باب الصدفة ان تتعرفي إلى زملائك في العمل أو أصدقاءك أو حتى الحبيب. فالتعرف الى الشريك المناسب يتطلب وقتاً وليس بالأمر السهل وبالتالي تحتاجين الى التعرف الى أشخاص كثر قبل معرفة وتحديد ماذا تريدين من الحياة وما هي مواصفات الحبيب التي تناسبك وتكملك في هذه الحياة.